أبو زهري أمام المؤتمر العام يثمّن انتخاب فلسطين لرئاسة المجلس التنفيذي للإيسيسكو

Want create site? With Free visual composer you can do it easy.

القاهرة- شارك وفد دولة فلسطين ممثلاً بعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم أ.د علي أبو زهري، وأمين عام اللجنة الوطنية د. دوّاس دوّاس في المؤتمر العام في دورته الرابعة عشر لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، باستضافة من جمهورية مصر العربية في الفترة مابين 8-9 كانون الأول 2021.

وفي مستهل كلمته بافتتاحية المؤتمر العام الرابع عشر والذي يأتي بالتزامن مع عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، حاضر ومستقبل التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في العالم الاسلامي، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ، حيث تأتي هذه الرعاية للتأكيد على دور جمهورية مصر الريادي والقيادي في العالم أجمع. ويتحتّم علينا الخوض بروح العمل التخصصي الموحد في موضوعات الذكاء الاصطناعي وتأهيل الخريجين لسوق العمل الجديدة والتي تعتمد بالدرجة الأولى على استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في كافة مناحي الحياة ، وتحقيق الجودة في التعليم العالي ، والارتقاء بوضع الجامعات الاسلامية في التصنيف الدولي.

كما عبّر أبو زهري عن فخره واعتزازه بمنظمة الإيسيسكو وإدارتها الحكيمة التي استطاعت مواجهة التحديات والتداعيات الكارثية التي فرضتها جائحة كورونا منذ بداية عام 2020، حيث شهدنا ولمسنا حجم العمل الدؤوب والنشاط النوعي، التي استطاعت المنظمة من خلاله تلبية احتياجات الدول الأعضاء في المجالات التربوية والثقافية والعلمية والإنسانية والاجتماعية في كافة المجالات والقطاعات، إذ نجحت المنظمة بالشراكة مع الدول الأعضاء في أن تُشكّل حالة انسجام ونقلة نوعية في كيفية التعامل مع الأزمات على المستويين الإقليمي والدولي.

حيث تميّز جدول أعمال الدورة الرابعة عشرة، بمناقشته لوثائق استراتيجية وعملية، وأخرى إدارية وقانونية، قامت طواقم عمل منظمة الإيسيسكو بإعدادها في ضوء النقاشات والملاحظات البناءة التي أبداها ممثلي الدول الأعضاء في الدورة الـ 41 للمجلس التنفيذي التي عُقدت في آذار / مارس 2021، والتي ستسهم ايجابياً في إغناء ودعم تطوير منظمتنا الإسلامية الموقّرة، ومن أهم هذه الموضوعات: ميثاق اللجان الوطنية للإيسيسكو، ونظام كراسي الإيسيسكو،ونظام برنامج المهنيين الشباب، ومشروع الرؤية الجديدة المعدّلة للمنظمة، إضافة إلى تطوير الأجهزة الخارجية للإيسيسكو.

واستعرض أبو زهري أمام المؤتمر العام التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية في ظل الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة التي تستهدف المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية للشعب الفلسطيني لا سيما في مدينة القدس، داعياً منظمة العالم الإسلامي إلى مزيد من الدعم السياسي والمعنوي والمادي للبرامج والأنشطة الموجهة نحو فلسطين، ونحو القدس في ظل ما تتعرض له من تهديدات وتحديات إسرائيلية يومية، كما شدّد على أهمية قرار المجلس التنفيذي بتفعيل وحدة القدس في الإدارة العامة للإيسيسكو والتي ستشرف على تنسيق البرامج والأنشطة الموجهة نحو مدينة القدس، عبر رفدها بالكادر الإداري والمالي لتنشيط عمل هذه الوحدة.

وفي ختام الجلسة وبمناسبة انتهاء مهامه رئيساً للمؤتمر العام الثالث عشر للإيسيسكو  توجه باسم دولة فلسطين بخالص عبارات الشكر والتقدير لكافة الدول الأعضاء في الإيسيسكو التي دعمت ترشيح فلسطين لرئاسة المجلس التنفيذي للمنظمة قائلاً “أنّ هذه الثقة التي نالتها دولة فلسطين بانتخاب د.دوّاس دوّاس رئيساً للمجلس التنفيذي، إنّما تدلل على مكانة فلسطين على الصعيد الدولي وأيضا الحضور الفلسطيني والقضية الفلسطينية والقدس لدى دول العالم الإسلامي”، وشدّد على أنّ فلسطين ستعمل خلال فترة توليها لهذا المنصب على المساهمة بفعالية بما لديها من خبرات في النهوض بمسؤوليات وأعباء منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، لتطوير الأوضاع التربوية والثقافية والعلمية في عالمنا الإسلامي.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.